منتدى الهداية
إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منتدى الهداية يرحب بالزائرين
تفضل معنا للاستمتاع بالمواضيع الشيقة عن الدين الاسلامى والتقرب إلى الله عز وجل


أنك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
(( ربنا أمنا فأغفر لنا و أرحمنا و أنت أرحم الراحمين))
(( اللهم أنك عفو كريم تحب العفو فأعفو عنى ))
لا إله إلا أنت ، سبحانك إني كنت من الظالمين
(( اللهم أجعل خير عمرى أخره و خرى عملى خواتمة و خير أيامى يوم أن ألقاك ))
الحاج محمد عمام اللهم انزلة منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا & اللهم ان كان محسنا فزد فى حسانتة وان كان مسيئا فتجاوز عن سيئاتة يارب العالمين

شاطر | 
 

 اشحن قلبك( قصه عبرتها كبيره)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 253
نقاط : 746
تاريخ التسجيل : 07/06/2010
العمر : 26
الموقع : المحلة الكبرى

مُساهمةموضوع: اشحن قلبك( قصه عبرتها كبيره)   الأربعاء يناير 05, 2011 5:17 pm

قصة عبرتها كبيرة


في يوم من الأيام أستدعى الملك وزرائه الثلاثة

وطلب منهم أمر غريب


طلب من كل وزير أن يأخذ كيس ويذهب إلى بستان القصر

وأن يملئ هذا الكيس للملك من مختلف طيبات الثمار والزروع

كما طلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة و أن لا يسندوها إلى أحد أخر

أستغرب الوزراء من طلب الملك و أخذ كل واحد منهم كيسه وانطلق إلى البستان

فأما الوزير الأول فقد حرص على أن يرضي الملك فجمع من كل الثمرات من أفضل وأجود المحصول وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار حتى ملئ الكيس

أما الوزير الثاني فقد كان مقتنع بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسة وأنة لن يتفحص الثمار فقام بجمع الثمار بكسل و إهمال فلم يتحرى الطيب من الفاسد
حتى ملئ الكيس بالثمار كيف ما اتفق.

أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك سوف يهتم بمحتوى الكيس اصلا فملئ الكيس بالحشائش والأعشاب وأوراق الأشجار.

وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي جمعوها

فلما أجتمع الوزراء بالملك أمر الملك الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم على حدة كل واحد منهم مع الكيس الذي معة لمدة ثلاثة أشهر

في سجن بعيد لا يصل أليهم فية أحد كان, وأن يمنع عنهم الأكل والشراب

فاما الوزير الأول فضل يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى أنقضت الأشهر الثلاثة

وأما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة في ضيق وقلة حيلة معتمدا على ماصلح فقط من الثمار التي جمعها

أما الوزير الثالث فقد مات جوع قبل أن ينقضي الشهر الأول.

ولله المثل الأعلى

*****************

وهكذا أسأل نفسك من أي نوع أنت فأنت الأن في بستان الدنيا لك حرية

أن تجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال الخبيثة ولكن غدا عندما يأمر ملك الملوك أن تسجن في قبرك

في ذلك السجن الضيق المظلم لوحدك , ماذا تعتقد سوف ينفعك غير طيبات الأعمال التي جمعتها في حياتك الدنيا

والأن قف مع نفسك وقرر ماذا ستأكل غداً
في سجنك



والأن قد جاءتك هذه الرسالة

فاصدق الله عز وجل يصدقك

ولنقف الآن مع انفسنا ونقرر ماذا سنفعل غداً

فلعلها تكون أخر رسالة لك في هذه الدنيا

فحياتك في هذه الدنيا مجرد ......... رسالة !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elhedayaa.yoo7.com
 
اشحن قلبك( قصه عبرتها كبيره)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الهداية :: الهداية :: الهداية وطريقك إلى الجنه-
انتقل الى: