منتدى الهداية
إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منتدى الهداية يرحب بالزائرين
تفضل معنا للاستمتاع بالمواضيع الشيقة عن الدين الاسلامى والتقرب إلى الله عز وجل


أنك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
(( ربنا أمنا فأغفر لنا و أرحمنا و أنت أرحم الراحمين))
(( اللهم أنك عفو كريم تحب العفو فأعفو عنى ))
لا إله إلا أنت ، سبحانك إني كنت من الظالمين
(( اللهم أجعل خير عمرى أخره و خرى عملى خواتمة و خير أيامى يوم أن ألقاك ))
الحاج محمد عمام اللهم انزلة منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا & اللهم ان كان محسنا فزد فى حسانتة وان كان مسيئا فتجاوز عن سيئاتة يارب العالمين

شاطر | 
 

  قصة يدمع لها القلب قبل العين للعبرة .............

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 253
نقاط : 746
تاريخ التسجيل : 07/06/2010
العمر : 26
الموقع : المحلة الكبرى

مُساهمةموضوع: قصة يدمع لها القلب قبل العين للعبرة .............   السبت سبتمبر 03, 2011 5:49 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

يروى أن رجلا صالحا خرج من بيته فرأى شابا يعاكس فتاة فى الشارع فتردد هل ينصحه أما لا ثم فى النهاية قرر أن ينصحه
يقول فتوجهت إليه فكلمته ونصحته بالحكمة والموعظة الحسنه
وذكرته بالترغيب بالجنه والترهيب من عقاب الله
يقول : أنا اتكلم وهو يسمع لا يزيد على ذلك ساكت يسمعنى فقط يقول : وإستمريت على هذه الحال نصف ساعه يقول بعد النصف ساعة

...لمن لا يحب القراه يمكنك مشاهدته الفيديو اونلاين اضغط هنا :
http://www.youtube.com/watch?v=y03vdcgTwaE

والان نستكمل باقي الحلقه :-

فاجأنى بشىء حقيقة لم أكن أتوقعه يقول فجأه فإذا بدمعه تنزل من عينه ..

يبكى؟

قبل قليل كان يعاكس, أخذ يدمع؟

يقول فتحمست للكلام تحمست وأنطلقت معه


يقول قال لى : خلاص يا أخى كفايه بعد كلامك هذا إن شاء الله سأتغير


يقول هذا الرجل ففرحت به وأخذت رقم هاتفه وأخذ رقم هاتفى وتفرقنا

يقول مضى علي أسبوع لم أتصل به ..نسيته






وبينما أنا أقلب أوراقى ذات يوم إذ برقمه على ورقه فأسرعت بالأتصال به

فقلت : السلام عليكم

قال : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

فقلت : أنت فلان؟

فقال : أجل

فقلت : هل تذكرنى؟

فقال : طبعا وكيف أنسى الصوت الذى هدانى

فقلت : أهتديت يعنى؟

فقال : والله منذ ذلك اليوم ما فاتتنى ركعه

فقلت : الله أكبر يجب أن ألاقيك اليوم

قال : نلتقى العصر

يقول صاحبنا : فجاءنى ضيوف العصر ما أتيته إلا المغرب طرقت عليه الباب فخرج لى أبوه

فقلت : ياعم فلان موجود؟

فقال : فلان ..

توفي رحمه الله

قلت : له كيف؟ كيف توفي؟

قال : توفى اليوم نام بعد الظهر وقال : أيقظونى لصلاة العصر .. مات

فقلت له: مستحيل أنا اليوم كلمته

قال: أنت الذى كلمته اليوم؟

قلت: أجل

قال : تعال لأقبل رأسك

قلت : لا .. لا يمكن ياعمى

قال : تعال أقبل رأسك انا سمعته اليوم يقول لك : كيف أنسى الصوت الذى هدانى والله منذ أسبوع وهو متغير علينا ..

تعالى أقبل رأسك أنقذت إبنى من النار !!






التوبة إلى الله طعمها فى القلب أحلى من طعم العسل على اللسان

ومن كان موفق فعزم على إتخاذ قرار التوبه فسيعرف قيمة هذا الطعم الذى أتكلم عنه الأن

ولكن يجب أن نعرف

كيف نتعامل مع الله إذا أردت أن تتوب إليه؟

أولا : أسمحوا لى أن أقدم هدية لأخى التائب ولأختى التائبه

أتدرون أنه عندما يتوب الواحد منا إلى الله

فإنه يكون قد تحققت له ثلاث نعم عظيمه جليلة

كل نعمه منها تعادل الدنيا وما فيها .

أول نعمة : أن الله تعالى أمهل التائب إلى أن تاب وهذه نعمة تخيل لو أنه

مات قبل أن يصل إلى هذه اللحظة كيف سيكون حاله؟

ماذا سيقول للملائكه فى قبره؟

فهذه مصيبه .. الحمد لله أنه تدارك نفسه وتاب

والحمد لله أن الله اعطاه من الأيام ما أوصله إلى هذا اليوم السعيد الرائع .






النعمة الثانيه هى أن الله أخذ جميع السيئات التى قد جمعها هذا العبد وأبدلها له حسنات

مكان كل سيئه حسنه ..

أتى رجل فقال للنبى صلى الله عليه وسلم :

(( أرأيت من عمل الذنوب كلها ولم يترك منها شيئا

وهو في ذلك لم يترك حاجة ولا داجة إلا أتاها ،

فهل لذلك من توبة ؟

قال : فهل أسلمت ؟ قال : أما أنا فأشهد أن لا إله إلا الله ، وأنك رسول الله

قال : تفعل الخيرات ، وتترك السيئات ، فيجعلهن الله لك خيرات كلهن

قال: وغدراتي وفجراتي ؟ قال : نعم

قال : الله أكبر ، فما زال يكبر حتى توارى . )) صحيح


سبحان الله ما أحلم الله .





النعمة الثالثه وهى أعظم النعم

ان الله تعالى جل الله فى علاه سبحانه يفرح بك

نعم .. يفرح بك إذا تبت إليه وإذا رجعت إلى ربك,

الله يفرح بى أنا؟

من أنا حتى يفرح الله بى؟ لماذا يفرح الله بى أصلا ؟

لماذا يفرح الله بى إذا تبت إليه لماذا؟

الجواب : إن ربنا سبحانه وتعالى يفرح بتوبة عبده إليه لسبب

وهو أنه سبحانه كريم لا يوجد من هو أكرم منه وهو سبحانه يحب الكرم جدا

يقول اهل العلم : ((محبة الله للجود والكرم والعطاء فوق ما يخطر ببال الخلق

ولهذا فإن فرحه سبحانه بالعطيه أشد من فرح الأخذ الذى يأخذ هذه العطيه . ))

إذا تاب التائب سيدخل جنة عرضها كعرض السموات والأرض

وهذه هى أعظم عطيه يعطيها الله تعالى للعبد ولهذا يفرح الله بأنه سيعطيك الجنه

بالله عليك أليس من المفروض الأن أن نحب الله أكثر ؟

إذا تاب العبد فرح الله تعالى بأن عبده وحبيبه سيدخل إلى هذه الجنه

سبحان الله .. فرح الله بتوبة العبد أكثر من فرحة العبد نفسه بتوبته إلى الله

مع أن العبد هو المحتاج إلى الله

والله هو الغنى :

(( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيد {15}
إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ {16} وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بعزيز.)) سورة فاطر

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elhedayaa.yoo7.com
 
قصة يدمع لها القلب قبل العين للعبرة .............
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الهداية :: الهداية :: الهداية وطريقك إلى الجنه-
انتقل الى: