منتدى الهداية
إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منتدى الهداية يرحب بالزائرين
تفضل معنا للاستمتاع بالمواضيع الشيقة عن الدين الاسلامى والتقرب إلى الله عز وجل


أنك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
(( ربنا أمنا فأغفر لنا و أرحمنا و أنت أرحم الراحمين))
(( اللهم أنك عفو كريم تحب العفو فأعفو عنى ))
لا إله إلا أنت ، سبحانك إني كنت من الظالمين
(( اللهم أجعل خير عمرى أخره و خرى عملى خواتمة و خير أيامى يوم أن ألقاك ))
الحاج محمد عمام اللهم انزلة منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا & اللهم ان كان محسنا فزد فى حسانتة وان كان مسيئا فتجاوز عن سيئاتة يارب العالمين

شاطر | 
 

 أوقاتنا حياتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatmaelzahra
عضو نشط


عدد المساهمات : 40
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 15/06/2012

مُساهمةموضوع: أوقاتنا حياتنا   الجمعة يونيو 15, 2012 7:03 pm

أوقاتنا حياتنا ..~

--------------------------------------------------------------------------------






أوقاتنا حياتنا ~



إن الوقت هو الحياة ، وهو من نعم الله العظيمة ، التي امتن بها على عباده حيث قال _ عز من قائل _


( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا )



ومن ضيع وقته ضيع حياته ، وليس أدل على أهمية الوقت في حياة الإنسان من أن الله - تعالى-اقسم بأجزأء منه في مطالع سور عديدة ..


فأقسم بالفجر والليل ، والنهار ، والضحى . بل إنه جل شأنه أقسم بالزمن نفسه في قوله تعالى :



( وَالْعَصْرِ * إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ )



وقسمه _ سبحانه وتعالى _ بالزمن وأجزائه لفت للأنظار نحو أهميته ، وإشعار بعظم دلالته ، وجليل ما إشتمل عليه من منافع وآثار
، وعاها سلفنا الصالح فكانوا متمسكين بإعمار أعمارهم، محاسبين أنفسهم على دقائق الزمن فضلاً عن ساعاته وأيامه ، مدركين شرف
الرسالة التي حملوها وعظم الأمانة التي كلفوا بها ، فأثمر ذلك خصباً حضارياً في المجالات جميعها ..


والإنسان الموفق من أدرك حقيقة الغاية التي خلق لها ، فازداداغتناماً لزمانه وأدرك أن الزمن يساوي عطاء الإنسان
وحصاد عمره ، يساوي اليد التي ستحمل كتابه يمنى كانت أو يسرى . والعاقل من عرف كيف يستفيد من
فراغه وصحته ويستثمرهما فيما يحقق له وللبشرية جمعاء السعادة في الدارين ..



والمسلم الحق من يحافظ على وقته كحفاظه على روحه وماله . والحريص على عمره يجتهد ألا يمر يوم أو بعض يوم
دون أن يتزود منه بعلم نافع أو عمل صالح ، أو مجاهدة النفس ، أو إسداء نفع الى الآخرين ..
حتى لا تتسرب الأعمارسدى وتضيع هباءً وتذهب جفاءً
دون أن يشعر ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أوقاتنا حياتنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الهداية :: الهداية :: الهداية وطريقك إلى الجنه-
انتقل الى: